الجمعة، 7 فبراير، 2014

تمرين لعرق النسا

عرق النسا والتعرف عليه

عرق النسا وتعرف عليه كيف يحدث Sciatica and identify Spondylolisthesis

عرق النسا وعلاجه And treat sciatica

عرق النسا وعلاجه في الاعشاب

الأحد، 12 يناير، 2014

  1. Uploaded by alialrb

    shelf3d.com/Search/Uploaded%20by%20alialrb
    Add to EJ Playlist Arabia 00966597528929 Jordan 00962795826192Chiropractic for the release of sciatica of the hip area and succeeded in removing the pai ...

الخميس، 2 يونيو، 2011

ضمور العضلات الدوتشينDuchenne Muscular Dystrophy (DMD

الشلل الدماغي CEREBRAL PALSY

يتحكم الجهاز العصبي في عمل جميع أعضاء الجسم ووظائفه حيث يتحكم في جميع العضلات الإرادية ( الأطراف والجهاز الحركي ) واللاإرادية ( القلب، الجهاز الهضمي، الرئتين، وغيرها ) من خلال الأعصاب الهابطة ( من الدماغ إلى الأعضاء ) والصاعدة ( من الأعضاء للدماغ)، بالإضافة إلى وظائف أخرى.

ما هو الشلل الدماغي؟

الشلل الدماغي كلمة عامة تصف مجموعة من الأعراض تطلق للتعريف عن المشاكل التي تحدث نتيجة إصابة الدماغ في مرحلة نموه داخل الرحم أو بعد الولادة.
فكلمة الشلل تعني ضعفا في العضلات أو ضعف في التحكم الحركي.
وكلمة الدماغي تعني بأن الأسباب نتيجة عطل في الخلايا العصبية الدماغية.

ولكن ضعف العضلات ليس هو المشكلة الوحيدة ، فإصابة الدماغ تؤدي إلى مشاكل أخرى مثل تأثر الحواس الخمس والقدرات اللغوية والفكرية.

ويلحق التلف أحياناً بأجزاء أخرى من الدماغ، مما يمكن أن يؤدي إلى صعوبة في الرؤية، والسمع، والتواصل، والتعلم.

كما أن الإصابة التي لحقت بالمخ لا تزداد سوءاً، ولكن آثار هذا التلف تبدو أكثر وضوحاً عندما يكبر الطفل، إذ يمكن، على سبيل المثال ، أن تصيبه تشوهات القوام..


الشلل الدماغي لا يشمل امراض العضلات أو الاعصاب الطرفية، انما اصابة الدماغ أو جزء منه ، وتكون الاصابة ثابتة. غالبا يتبع التهاب السحايا ، نقص الاكسجة للدماغ، الحوادث التي تصيب الدماغ.

يصاحب حالات الشلل الدماغي مرض الصرع (الاختلاج) وكذالك خلل بصري , سمعي وعقلي و لكن بدرجات متفاوتة (أي أنه ممكن تكون نوابات الصرع متقاربة وممكن تكون متباعدة) . الشلل الدماغي أكثر مسبب للإعاقة الحركية عند الأطفال حيث تبلغ نسبة شيوعه 1000/2 .


الأسباب :

شذوذ في تطور الدماغ لعوامل تصيب دماغ الجنين و الطفل إثناء الحمل
*

الانتانات خلال الحمل ( مرض الحصبة الألمانية , و مجموعة أخرى يرمز لها TORCH )
*

قلة التروية و الأكسجين أثناء فترة الحمل ناتجة غالبا عن اختلال في المشيمة و الحبل السري
*

إصابة دماغ الطفل أثناء الولادة ناتج عن عسر الولادة أو التسبب بنقص الأكسجين الواصل للدماغ
*

النزف في الدماغ غالبا عند الوليدين الغير مكتملي مدة الحمل أو الوزن و خاصة عندما يكون أقل من 1000غم
*

الاختلاجات عند الوليد (نقص الكالسيوم , نقص الأكسجين , انتانات و عوامل أخرى ) فد تؤدي إلى أذية الدماغ
*

اليرقان النووي نتيجة فرط البيليروبين يسبب تلف في خلايا الدماغ
*

* الحوادث التي تصيب دماغ الطفل قد تسبب نزف وتلف في خلايا الدماغ(السقوط , حوادث المرور والغرق)


* الانتانات التي تصيب الدماغ عند الطفل بعد الولادة مثل التحاب السحايا



أهم أشكال الشلل الدماغي :

يتم تصنيف الشلل الدماغي طبقا لأسس مختلفة فمن الممكن أن يتم التصنيف حسب شدة الإعاقة الناتجة فيكون شلل دماغي بسيط أو متوسط أو شديد أو يتم التصنيف طبقا لنوع الإصابة العصبية إلي أنماط معينة

يقصد بكلمة التشنج، كون العضلات في حالة التيبس أو انقباض مستمر فالعضلات المتيبسة تبطئ الحركة وتحد من خفتها وبراعتها كما أن الأوامر الخاطئة الصادرة من الجزء التالف من المخ تسبب تثبيت الجسم في وضعيات معيةن، يصعب على الطفل التخلص منها، ويسبب هذا نقصا في تنويع الحركات ويمكن أن يصاب الطفل بأشكال من التشوه على نحو تدريجي.

ويزداد تيبس العضلات سوءاً عندما يتضايق الطفل، أو يبذل مجهوداً كبيراً، أو عندما يتم تحريكه بسرعة أكبر من اللازم.

ويعتبر الشلل المخي التشنجي أكثر أنماط الشلل المخي شيوعاً.

ويتم وصف حالة الطفل التشنجي تبعاً لأجزاء الجسم التي لحقتها الإصابة:
• الشلل الرباعي Quadriplegia or tetraplegia حيث يكون الشلل في الأطراف الأربعة.
• الشلل النصفي Hemiplegia حيث يكون الشلل في نصف الجسم الأيمن أو الأيسر.
• الشلل النصفي Paraplegia حيث يكون الشلل في الأطراف السفلية فقط.
• الشلل الثلاثي Triplegia حيث يكون الشلل في ثلاثة أطراف
• شلل أحادي الطرف Monoplegia حيث يكون الشلل في طرف واحد فقط
• الشلل النصفي الطرفي المزدوج Diaplegia حيث يكون الشلل في الأطراف الأربعة ، ولكن في الأطراف السفلى أكثر وضوحاً وتأثرا من الأطراف العليا
• الشلل الشقي المزدوج Double hemiplegia حيث يكون هناك شلل في الأطراف الأربعة ، ولكن في الأطراف العليا أكثر منه في الأطراف السفلي


أهم أشكال الشلل الدماغي:

1- الشلل النصفي التشنجي SPASTIC HEMIPLEGIA

تصيب الأطراف في جهة واحدة من الجسم والإصابة في الطرف العلوي أشد من الطرف السفلي , لذالك يتأخرالطفل في المشي بعد السنتين من العمر , تضعف عضلات الأطراف المصابة .

يصاحب هذا الشكل الشلل الدماغي

1- الاختلاجات بنسبة 30% تظهر في السنتين الأولى من العمر

2- التخلف الدماغي بنسبة 25% تقريبا صورة الرنين المغناطيسي تبين ضمور شقي في المخ .




2- الشلل الرباعي التشنجي SPASTIC QUADRIPLEGIA

الأكثر شدة بين حالات الشلل الدماغي , تصاب الأطراف الأربعة معا غالبا يصاحبه تخلف عقلي واختلاجات واضطراب في البلع . التاريخ المرضي غالبا يذكر اختناق أثناء و بعد الولادة . الفحص ألسريري يظهر تشنج في الأطراف الأربعة . صورة الرنين المغناطيسي تبين ضمور واسع في المادة البيضاء .




3- الشلل المزدوج النصفي SPASTIC DIPLOID

تصلب الساقين معا ,يلاحظ في السنة الأولى من العمر عندما يبدأ الطفل يزحف مستعملا يديه و تبقى ساقيه منبسطتين , وكذالك تجد الأم صعوبة في تحفيظه , يتأخر كثيرا في المشي , يقف و يمشي على رؤوس أصابعه, تضعف عضلات الساقين . مستوى الذكاء جيد . احتمال حدوث الاختلاجات قليلة .

صورة الرنين المغناطيسي للدماغ تبين ضمور المادة البيضاء في المخ .




4-الشلل الدماغي ألوهني ATONIC CEREBRAL PALSY

يظهر ارتخاء في العضلات , ضعف في السيطرة على تثبيت الرأس, صعوبة في البلع والتغذية , يسيل اللعاب من فم الطفل , يتأخر في النطق و صعوبة في نطق الكلمات . معظمهم يعاني من التخلف العقلي الشديد .

المنعكسات العصبية نشطة وهذا يميزه من الوهن العضلي الناتج عن الجهاز العصبي الفرعي و العضلي . يتحول إلى شلل دماغي تشنجي في مرحلة الطفولة المتأخرة .



علاج الشلل الدماغي:


بالرغم من عدم وجود علاج شاف ونهائي للشلل الدماغي فإن هناك العديد من الطرق لمساعدة هؤلاء الأطفال للحصول على أفضل نتيجة محتملة للنمو والتطور، ولكي يتمكن من تحسين قدراته العضلية لأداء الكثير من المهام التي يحتاجها في حياته اليومية كالمشي والأكل والتواصل مع الآخرين عن طريق الكلام ، فالتشخيص والتدخل المبكر ذو أهمية كبيرة، حيث تقوم المجموعة العلاجية بوضع خطة علاجية خاصة للطفل، هذه الخطة العلاجية يمكن أن يكتب لها النجاح عندما يكون لوالدي الطفل دور كبير في التخطيط لها وتطبيقها .

متى نبدأ علاج الشلل الدماغي ؟


من المهم البدء في برامج التدخل المبكر للتدريب والعلاج عند الاشتباه في وجود الشلل الدماغي وقبل التشخيص النهائي، فالتشخيص قد يأخذ مدة من الزمن، فكلما أسرعنا في التدريب كان ذلك أفضل، والبداية عادة ما تكون بالعلاج الطبيعي والهدف منها الوصول بقدرات الطفل إلى مستوى أقرانه في نفس العمر، ومنع التشوهات الجسمية قبل حدوثها،, هذه التدريبات تتم بالتعاون مع الوالدين حيث يتم تدريبهما على استخدام المثيرات الحسية والتدريبات والأوضاع الصحية للطفل، وهذه البرامج تبدأ في الأشهر الأول من العمر.


سوف اكمل بالتفصل ان شاء الله ... كيفية علاج هذا المرض بالعلاج الطبيعي
وان شاء الله سوف اجيب على تساؤلاتكم باذن الله
واوجهكم ان شاء الله لافضل طرف العلاج لمشاكل هذه

اهم شي نحتاجه...

الصبر... الصبر... الصبر.... بارك الله فيكم